نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
لماذا ترکتم علیا"(علیه السلام) sonnat.net


لماذا ترکتم علیا"(علیه السلام)
قدذکر فی  مسند احمد و فتح الباری عن قول عاصم بن أبي وائل:



عن عاصم عن أبي وائل، قال: قلت لعبد الرحمن بن عوف: كيف بايعتم عثمان و تركتم عليا رضي الله عنه؟ قال: ما ذنبي؟ قد بدأت بعلي، فقلت أبايعك على كتاب الله و سنة رسوله و سيرة أبي بكر و عمر رضي الله عنهما، قال: فقال: فيما استطعت، قال: ثم عرضتها على عثمان رضي الله عنه، فقبلها.



مسند احمد،‌ج1، ص75 - فتح الباري ابن حجر، ج13، ص170 - مجمع الزوائد هيثمي، ج5، ص185 - تاريخ دمشق ابن عساكر، ج39، ص202 - أسد الغابة ابن اثير، ج4، ص32 - تاريخ اسلام الذهبي، ج3، ص304





بعد انتهاء حرب الصفین امیرالمومنین(ع) یسیرنحو النهروتن ویاخذ البیعة من الناس والناس فوج بعد فوج یبایعونه علی ان یعمل بکتاب الله وسنة نبیه(ص).

و لما خرجت الخوارج من الكوفة، أتى عليا أصحابه و شيعته، فبايعوه و قالوا: نحن أولياء من واليت و أعداء من عاديت، فشرط لهم فيه سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم. فجاءه ربيعة بن أبي شداد الخثعمي و كان شهد معه الجمل و صفين و معه راية خثعم. فقال له: بايع على كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، فقال ربيعة: على سنة أبى بكر و عمر. قال له على: ويلك! لو أن أبابكر و عمر عملا بغير كتاب الله و سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم، لم يكونا على شئ من الحق؛ فبايعه.





تاريخ الطبري، ج4، ص56



وهذا اوضح من الشمس وابین من امس ان امیرالمومنین(ع) ماکان یسیر علی نهج الخلفاء ولا یرضی ان یکون تابعا" لهم لعدم رضایته(ع) بما کانوا یفعلون و خطبة الشقشقيه تبین هذه القضیة باکملها.

نام
الایمیل
*متن
ثبت