نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
عن محاربته لمانعي الزكاة sonnat.net


عن محاربته لمانعي الزكاة
هناك العديد من الاحديث التي تنهى عن قتال المسلم ; فما هو حكم قتال مانعي الزكاة بعد وفاة الرسول, و ان كان منهم من رفض خلافة ابي بكر, فهل يجوز محاربتهم كما فعل الامام(ع) في صفين...

الجواب:

ان مانعي الزكاة بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله) إنما منعوها بتأويل ويدل على ذلك أن ابا بكر لما ثبت على قتالهم قال عمر كيف تقاتلهم وقد قال النبي (صلى الله عليه وآله): أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله.

وأيضاً قول عمر لخالد بن الوليد لما قتل مالك بن نويرة ـ مانع الزكاة بزعمهم ـ ونزى على امرأته: يا عدو نفسه أعدوت على أمرئ مسلم فقتلته ثم نزوت على امرأته؟

والله لنرجمنك بأحجارك (تاريخ الطبري 3: 279).

 

فهذه الاعترافات من أصحاب الشأن وافية بأن مالك بن نويره كان متأولاً في منعه للزكاة لما سمعه من رسول الله (صلى الله عليه وآله) بأن الخلافة من بعده هي لعلي (عليه السلام) دون غيره ومن هنا توقف في اعطاء حق الزكاة لغيره.. خلاف محاربة أمير المؤمنين(عليه السلام) للناكثين والقاسطين والمارقين الذين ثبت النص بمقاتلتهم فضلاً عن كونه (عليه السلام) الامام المفترض الطاعة في زمانه والذي لا تجوز معارضته والخروج عليه بالاتفاق ولم يكن قتال أهل صفين أو الجمل أو النهروان من باب منع الزكاة. 

 

نام
الایمیل
*متن
ثبت