نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
إنفاق أبي بكر sonnat.net


إنفاق أبي بكر
كيف نوفق بين كون الاول كان من اوائل الذين دخلوا الاسلام أي لم يكن هناك ما يطمع به سوى اسلامه بل يقال انه انفق على شراء بعض المسلمين لانقاذهم من عذاب أسيادهم؟

الجواب:

إن مسألة شراء العبيد وإطلاقهم وانقاذهم من العذاب من قبل أبي بكر بعيده عن الواقع! فلم يثبت بأن أبا بكر كان من الاثرياء أو المنفقين كما ثبت ذلك لخديجة (رضي الله عنها)، وإنما كان أبو بكر معلماً للصبيان، كما ذكر ذلك الشيخ الطوسي والشيخ المفيد (قدس سره)، أو كان خياطاً أو بزازاً على أفضل التقادير، وكما يروى عند أخواننا السنة.

 

فقد روي شراؤه لبلال وعامر بن فهيرة، وقد روي أيضاً أن النبي (صلى الله عليه وآله) هو الذي اشتراهما! وكذلك روي - ان صحة الرواية - تحكمه في بلال الى ما بعد وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله ) ومنعه من الخروج من المدينة، لأن بلالاً لم يستطع العيش فيها وهي خالية من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)، فقال له بلال: ((إن كنت إنما اشتريتني لنفسك فأمسكني وإن كنت إنما اشتريتني لله فدعني وعمل الله)) (كما رواه البخاري وغيره). وفيه نكتة تبين عدم عتقه لبلال حتى وفاة رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)! فأين عتقه للعبيد؟!! وكذلك عامر بن فهيرة، فالكل يذكرون في ترجمته بأنّه مولى أبي بكر فمتى أعتقه؟!!

 

وأما سابقته للاسلام، فقد أجاب عنه أئمتنا(عليهم السلام) بأنه لم يدخل مختاراً ولا مكرهاً وانما دخل طمعاً لما سمعه من الكهنة عن ملك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وتسلطه على العرب.

نام
الایمیل
*متن
ثبت