نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
فهو يقول إن لي شيطاناً يعتريني sonnat.net


فهو يقول إن لي شيطاناً يعتريني
 لا يثبت لقب الصدّيق برواية غير صحيحة

حول فضيلة لابي بكر, ممكن تفسير هذا الحديث :

عن محمد بن على بن الحسين الباقر عن عروة بن عبدالله قال : سالت أبا جعفر محمد بن على (ع) عن حلية السيف ؟ فقال : لا بأس به , قد حلى أبوبكر الصديق سيفه, قال : قلت : و تقول الصديق ؟ فوثب وثبة , و استقبل القبلة , فقال : نعم الصديق, فمن لم يقل الصديق فلا صدق الله له قولاً فى الدنيا و الآخرة (كشف الغمة للاربلى)



الجواب:

الرواية التي ذكرها صاحب (كشف الغمّة) عن ابن الجوزي نقلها من ( صفوة الصفوة) , وقد نقلها أيضاً من هذا الكتاب ابن الصبّاغ المالكي في (الفصول المهمّة).

وان أبيت رفض نقلها من كتاب فاتنا بسند من كتبنا متصل بين عروة والأربلي فإن بينهما مئات السنين بل ان بين ابن الجوزي وعروة مئات السنين أيضاً .

اذن هذه الرواية وفق مقاييس علم الرجال مرسلة، هذا بالإضافة إلى أن عروة بن عبد الله المذكور بالرواية مهمل رجالياً فلا يصح الاحتجاج بهذه الرواية علينا.

على أننا لو سلمنا بصحة الرواية، فلا تقف هذه الرواية في قبال العشرات من الروايات المعارضة لها! فلابدّ إذن من أجل الجمع بين الروايات من حمل هذه الرواية على التقيّة.

على أن مثل هذا الكلام لا يمكن أن يصدر من الإمام (عليه السلام) لأن ذنب عدم قول الصديق لا يستحق مثل هكذا عقوبة، وهو عدم قبول قوله في الدنيا والآخرة، والإّ لدخل أبو بكر نفسه في ذلك، فهو يقول (( إن لي شيطاناً يعتريني )), كما أن هناك الكثير من أهل السنة عندما يذكر أبا بكر لا يذكر لقب الصدّيق فهل يستحق هؤلاء جميعاً تلك العقوبة الإلهيّة .

نام
الایمیل
*متن
ثبت