نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
واخجلتاه من حديثكِ يا عائشة ! sonnat.net


واخجلتاه من حديثكِ يا عائشة !

قرأت في شبكة أنصار الصحابة المنتجبين موضوعا حول حياء عائشة وكيف صارت عندها الجرأة لتتفوه بهذا الكلام، وهذا هو نص حديثها، مع تعليق كاتب الموضوع:

لماذا قالت عائشة "واوجعا" ؟!؟!؟!

نقلا عن تفسير القرطبي وتفسير الثعلبي واللفظ للأول:

قال المسيب بن شريك: قال النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ( إنا أنشأناهن إنشاء ) الآية

قال: (هن عجائز الدنيا، أنشأهن الله خلقا جديدا، كلما أتاهن أزواجهن وجدوهن أبكارا).

فلما سمعت عائشة ذلك قالت: واوجعاه !

فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس هناك وجع).

انتهى


قال كاتب الموضوع:

و هنا لنا أن نتساءل. ..

يا تُرى هل روت عائشة هذا الحديث إلى أحد الصحابة فنقله ؟! وقتها يا لحيائها إذ تنقل مثل هذا الكلام !!!

أم يا تُرى قالتها في محضر جمع أو أحد الصحابة ؟! و حينها أيضا يا لحيائها و عقتها في حديثها !!!

تخيلوا يا وهابية نساءكم يحدثون الرجال الأجانب بذلك !!

ما قولكم الآن ؟!

انتهى


...........................


قلتُ: وهذا اعتراض سليم وفي محله يرد على عائشة، وحتى نأخذ صورة اوسع عن هذه الظاهرة العجيبة في حياة عائشة، لنقرأ بعض النماذج الأخرى من حديثها، علما بان هناك موارد أخرى لا ندعي اننا استقصيناها، ولنا ان نعترض عليها بنفس الاعتراض المتقدم. ..


والجدير بالذكر أن المرأة بطبيعتها خجولة وتستحي من التحدث عن أمور كهذه حتى مع النساء، بل وحتى مع المقربات منهن كأمها وأخواتها، ولكن عائشة صارت تحدث الرجال وحتى الاجانب منهم، وتذكر لهم ما يخجل الانسان حتى من حكايته عنها !


ويظهر من بعض النصوص أن الرجال كانوا يتعجبون من حديثها، كما قد يبدو من الرواية الثالثة التي ستأتي وغيرها، وما كان ينبغي لها ان تتفوه بهذا الكلام، واقصى ما يمكن ان يعتذر المعتذرون عنها انها كانت تقصد بيان الحكم الشرعي !


وهذا مردود بما يلي:

1 - ان الافتاء وبيان الحكم الشرعي هو من شئون الرجال، ولذلك اشترط المسلمون جميعا (((الذكورة))) في الفقيه الذي يرجعون اليه، نعم يمكن ان تكون المرأة فقيهة ومجتهدة وتعمل بما يمليه عليها اجتهادها، أما ان تكون مرجعا للآخرين فلا، على ان الاعم الاغلب من الروايات لا تذكر ان سائلا سألها، بل هي تذكر ذلك ابتداءا !


2 - ومع كل ذلك فقد كان باستطاعتها ان تبين الحكم الشرعي دون ان تذكر تلك التفاصيل التي لا علاقة لها ببيان الحكم الشرعي. ..


3 - وايضا كان باستطاعتها ان تذكر ما فعله النبي صلى الله عليه وآله دون الحاجة لان تخص نفسها بذكر تفاصيل حالتها، فالحجة هو فعل النبي صلى الله عليه وآله وليس فعلها هي، فكانت تستطيع ان تذكر ذلك كأن تقول: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل بعض نسائه وهو صائم"


وهذا النص هو عين ما رواه أحمد في مسنده ج 6 ص 232 عنها هي بالذات، والافضل ان نترك القارئ مع الروايات ليقرأها بنفسه ويخلص الى النتيجة:


1 - في مسند احمد ج 6 ص 44

عن جابر بن صبح قال: سمعت خلاسا قال: سمعت عائشة قالت:

كنت أبيت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في الشعار الواحد، وأنا طامث حائض.

قالت: فان أصابه منى شئ غسله لم يعد مكانه وصلى فيه.


2 - وفي نفس الصفحة ان القاسم حدث عن عائشة:

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل أو يقبلني وهو صائم، وايكم كان أملك لاربه من رسول الله صلى الله عليه وسلم.


3 - في ج 6 ص 123 من مسند أحمد:

عن محمد بن دينار عن سعد بن أوس عن مصدع أبى يحيى الانصاري عن عائشة:

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم، ويمص لسانها.

قلت: سمعته من سعد بن أوس ؟ قال: نعم.


4 - في ج 6 ص 161 مسند أحمد:

عن عبد الرحمن بن القاسم عن أبيه عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت:

إذا جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل، فعلته أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم واغتسلنا.


5 - في ج 6 ص 219 مسند أحمد:

عن يزيد بن بابنوس قال: ذهبت أنا وصاحب لى إلى عائشة فاستأذنا عليها فالقت لنا وسادة وجذبت إليها الحجاب فقال صاحبي: يا أم المؤمنين، ما تقولين في العراك ؟

قالت: وما العراك ؟

وضربت منكب صاحبي، فقال: مه آذيت أخاك.

قالت: ما العراك المحيض قولوا ما قال الله المحيض.

ثم قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوشحنى وينال من رأسي (1) وبيني وبينه ثوب وأنا حائض.


6 - صحيح البخارى ج 1 ص 78 :

عن الاسود عن عائشة قالت:

كنت اغتسل انا والنبى صلى الله عليه وسلم من اناء واحد، كلانا جنب، وكان يأمرنى فأتزر فيباشرني وانا حائض، وكان يخرج رأسه إلى وهو معتكف فأغسله وانا حائض.


7- وفي ج 8 ص 214 من صحيح البخاري:

عن منصور عن امه عن عائشة قالت:

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ القرآن ورأسه في حجري وانا حائض.


8 - صحيح مسلم ج 1 ص 168 :

عن المقدام بن شريح عن ابيه عن عائشة قالت:

كنت اشرب وانا حائض، ثم اناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع في فيشرب، واتعرق العرق وانا حائض ثم اناوله النبي صلى الله عليه وسلم فيضع فاه على موضع في، ولم يذكر زهير فيشرب.


9 - وفي نفس المصدر:

عن منصور عن امه عن عائشة انها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتكئ في حجري وانا حائض فيقرأ القرآن.


10 - في ج 3 ص 134 من صحيح مسلم:

عن هشام بن عروة عن ابيه عن عائشة رضى الله عنها قالت:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل احدى نسائه وهو صائم، ثم تضحك.


11 - وفي نفس الصفحة:

عن سفيان قال قلت لعبد الرحمن بن القاسم أسمعت اباك يحدث عن عائشة رضى الله عنها:

ان النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم فسكت ساعة ثم قال نعم.


12 - وفي ج 3 ص 135 من صحيح مسلم:

عن القاسم عن عائشة رضى الله عنها قالت:

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلني وهو صائم وايكم يملك اربه كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك اربه.


13 - ج 3 ص 136 صحيح مسلم:

عن عروة بن الزبير، ان عائشة ام المؤمنين رضى الله عنها اخبرته:

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبلها وهو صائم.


14 - وفي سنن أبي داود ج 1 ص 67 :

عن عمارة بن غراب، إن عمة له حدثته أنها سألت عائشة قالت: إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد، قالت :

أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم: دخل فمضى إلى مسجده، - قال أبو داود تعنى مسجد بيته - فلم ينصرف حتى غلبتني عينى وأوجعه البرد، فقال: " ادنى منى " فقلت: إنى حائض، فقال: " وإن، اكشفي عن فخذيك " فكشفت فخذي، فوضع خده وصدره على فخذي، وحنيت عليه حتى دفئ ونام.


______________________

هامش:

(1) قال ابن الأثير في النهاية في غريب الحديث ج 5 ص 187 :

وشح: فيه "أنه كان يتوشح بثوبه" أي يتغشى به.

والأصل فيه من الوشاح، وهو شئ ينسج عريضا من أديم، وربما رصع بالجواهر والخرز، وتشده المرأة بين عاتقيها وكشحيها. ويقال فيه: وشاح وإشاح.

ومنه حديث عائشة: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوشحنى وينال من رأسي"

أي يعانقنى ويقبلني.

انتهى


واخجلتاه


فأجاب الأخ المعتمد في التاريخ قائلاً :


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم


مولانا قاسم الله يحفظكم ويرعاكم مما تخجل مولانا


ألعلك نسيت حديث رضاع الكبير الذي كانت عائشة تأمر به (والتركيز على تأمر), وكيفية تعليم عائشة الناس غسل رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلم؟


نام
الایمیل
*متن
ثبت