نام كاربري :
رمز عبور :
فراموشي رمز
عضويت
 
عمر  (RSS)    معاويه  (RSS)    ابوبكر  (RSS)    عثمان  (RSS)    اصحاب  (RSS)    ساير  (RSS)    الرد علي الشبهات  (RSS)    نقدها  (RSS)   
مصير مغتصبي الخلافة sonnat.net


مصير مغتصبي الخلافة
هناك روايات كثيرة يستفاد من مجموعها ان بعضاً ممن اغتصب الخلافة سيرد والنار أو أنه موعود بها، ولكثرة تلك الروايات بحيث لا نحتاج الى البحث من سندها، وهذه بعضاً منها:

1ـ في (كتاب سليم بن قيس ص161): فقال علي (عليه السلام):... سمعت رسول الله (ص) يقول: ان تابوتاً من النار فيه اثنا عشر رجلا ستة من الأولين وسته من الآخرين في جب في قعر جهنم في تابوت مقفل على ذلك الجب صخرة. فاذا أراد الله ان يسعر جهنم كشف تلك الصخرة عن ذلك الجب فاستعرت جهنم من وهج ذلك الجب ومن حره.

قال علي (عليه السلام): فسألت رسول الله (ص) عنهم ـ وأنتم شهود به ـ عن الأولين فقال: أما الاولون فابن آدم الذي قتل اخاه وفرعون الفراعنه... وفي الاخرين الدجال وهؤلاء الخمسة أصحاب الصحيفة والكتاب وجبتهم وطاغوتهم الذي تعاهدوا عليه وتعاقدوا على عداوتك يا اخي وتظاهروا عليك بعدي هذا وهذا حتى سماهم وعدهم لنا.

2ـ وفي كتاب (الخصال ص458): عن أبي ذر قال رسول لله (صلى الله عليه وآله): شر الأولين والآخرين اثنا عشر ستة من الأولين وستة من الآخرين.. وأما السته الآخرين فالعجل وهو نعثل وفرعون وهو معاوية, وهامان هذه الامة وهو زياد وقارونها وهو سعيد والسامري وهو أبو موسى عبد الله بن قيس لانه قال كما قال سامري قوم موسى: لا مساس أي لا قتال والابتر وهو عمرو بن العاص.

3ـ وفي (الخصال ص485) بسند آخر: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): ان في التابوت الأسفل ستة من الأولين وستة من الآخرين... والستة من الآخرين فنعثل و معاوية وعمرو بن العاص وأبو موسى الأشعري، ونسي المحدث إثنين.

4ـ وفي (كتاب صفين) لنصر بن مزاحم قال: وعن محمد بن فضيل عن أبي حمزة الثمالي عن سالم بن أبي الجعد عن عبد الله بن عمر قال: ان تابوت معاوية في النار فوق تابوت فرعون وذلك بأن فرعون قال: انا ربكم الاعلى. (بحار الانوار ج22 ص189).

5ـ وفي (تفسير العياشي): بأسناده عن أبي بصير قال: يؤتي بجهنم لها سبعة أبواب بابها الاول للظالم وهو زريق وبابها الثاني لحبتر والباب الثالث للثالث والرابع لمعاوية والباب الخامس لعبد الملك.... فهم أبواب لمن تبعهم. (بحار الانوار ج21 ص6 3).

6ـ وفي (تفسير العياشي): عن الثمالي عن علي بن الحسين (عليهما السلام) قال ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر اليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم, من جحد إماما من الله أو ادعى إماما من غير الله أو زعم ان لفلان وفلانا في الاسلام نصيباً. (بحار الانوار ج21 ص6 5).

هذه مجموعة صغيرة من الأحاديث وهناك الكثير من الأحاديث فراجع كتب الأحاديث تجدها مسطرة هناك.

نام
الایمیل
*متن
ثبت